الجمعة 26 مايو 2023 - 01:41
رقم : 767
طهران (إيران تلكس) - يحظى هذا المسجد الجامع بمعنويّة خاصّة لمجاورته الحرم الرضويّ الشريف ويمكن أن يُعدّ - بسبب هذه المجاورة اللصيقة - أحد الصحون الجنوبيّة للحرم؛ إذ يقع بين مأمن الشيخ البهائيّ وصحن القدس ورواق الإمام الخمينيّ‏ رحمه الله. ويتـّصل ضلعه الشماليّ برواقَي دار الحفّاظ ودار السيادة اللذين أُقيما في وقت إقامة هذا المسجد.
مسجد جوهرشاد
ويلوح مسجد گوهرشاد - بعمارته المتميّزة - أفخم مساجد منظومة مباني الحرم الرضويّ، وأجملها بناءً وهندسة زخرفيّة.
يبلغ طوله ۹٥ متراً، وعرضه ۸٤ متراً. ويشتمل على صحن واسع، وعلى أربعة إيوانات كبيرة أشهرها «إيوان المقصورة» الذي يتجاوز علوّه ٤۲ متراً. وفيه سبع مقصورات، وستـّة مداخل. وتنتصب في‏ أعلاه قبّة فيروزيّة اللون شاهقة الارتفاع، علوّها ۸۷ قدماً وقطرها الداخليّ ۱٥ متراً. وتقوم في جانبَي إيوان المقصورة منه منارتان عاليتان يبلغ ارتفاع كلّ منهما ۱٤۰ قدماً.
وفي هذا الإيوان من المسجد منبر نفيس مصنوع من خشب شجر الجوز وشجر الكمّثرى ومن معالم الإبداع في صُنعه أنّه لم يُستعمل في تركيبه وتماسك أجزائه حتـّى مسمار واحد وهو - من الوجهة الفنيّة - مُطعَّم تطعيماً غاية في الدقـّة والتناسق والإتقان، وله ۱٤ مرقاة (درجة)، ويُعرف بين الناس باسم «منبر صاحب الزمان (عجّل اللَّه فرجه)». وكان قد صُنع قبل ثلاثة قرون.
أُقيم مسجد گوهرشاد سنة ۸۲۱ ه ، بجهود گوهرشاد خاتون زوجة «شاه رُخ» نجل الأمير تيمور الگورگاني وقام ولدها الفنّان الخطّاط «بايسنقر ميرزا» بتصميم زخرفته وكتابة الآيات القرآنيّة والأسماء الحسنى على جدرانه، فجاء عمله آية في الإبداع الفنيّ.
ولهذا المسجد مكتبة عامة أُلحقت به، أُنشئت سنة ۱۳۷۳ هـ وفي سنة ۱٤۱۰ هـ انتقلت إلى مبناها الجديد الواقع في الضلع الغربيّ من مأمن الشيخ البهائيّ، مساحة المكتبة المبنيّة ۱۲۰۰ متر مربّع، وهي تحتفظ بأكثر من ۳ آلاف مخطوطة وحوالي ۳۷ ألف كتاب مطبوع.
https://www.irantelex.ir/ar/news/767/
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني

الأكثر قراءة